تاثير الرياضه على خسارة الدهون

الاغلب يعرف ان الغذاء الصحي القليل الدهون و السكريات مهم جدا لخسارة الوزن. اما من ناحية الرياضة لخسارة الدهون فللاسف اغلب الناس لا تحب ممارسة الرياضه او ليس لديها الوقت للقيام بذلك. هذا و ان الكثيرون و خصوصا النساء يتفادون ممارسة تقوية العضلات لان باعتقادهم انها ستسبب ببناء عضلات كبيرة و تغير من شكل الجسم سلبيا. في هذه المدونة نحب ان نوضح اهمية الرياضه و كيف انها تساعد على خسارة الدهون و تسريع عملية التمثيل الغذائي بشكل مذهل.
التمارين الرياضية تتكون من جزئين: تقوية العضلات و تمارين القلب او الكارديو( مثل الركض, المشي (السريع), الدراجة الهوائية او غيرها). كلا الجزئين لهما اهمية خاصة للجسم و بتقليل الدهون بشكل خاص.
لخسارة الوزن يجب ان نقلل من السعرات الحرارية التي يتناولها الجسم و ذلك من خلال تقليل السعرات الحرارية التي نحصل عليها, الاكثار من الحركة او كلا الاثنين. من خلال فقط تقليل السعرات الحراريه و ليس الرياضة تقوم بتعريض جسمك لخطر خسارة نسبة كبيره من العضلات و ليس الدهون وحدها, بينما الرياضة اليومية وايضا تقليل السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم ستساعد ليس فقط على تحسين صحتك بشكل عام و لكن ايضا ستقلل نسبة الدهون في الجسم و تساعد على الحفاظ على نسبة العضلات في الجسم.

 

لحرق ٤٠٠ غم من الدهون او ما يعادل ال٢ كيلو جرام بالشهر يجب ان نحرق ٥٠٠ سعره حراريه يوميا فوق المعدل الطبيعي للجسم. بامكان رياضة الكارديو مثل المشي او الركض حرق عدد كبير من السعرات الحراريه لكنها تقتصر لفترة التمرين اي ان الجسم يتوقف عن حرق السعرات بشكل سريع بمجرد التوقف عن الحركه. على العكس من ذلك فان تمارين العضلات تساعد على بناء عضلات الجسم والتي بحد ذاتها تحتاج لطاقه كبيرة للقيام بعملها اليومي ليلا و نهارا اي انها تحرق الدهون حتى اثناء النوم، و الجلوس, والاستراحه. كل ما زادت نسبة العضلات في الجسم كل ما يقوم الجسم بحرق سعرات حراريه اكثر طوال اليوم. يجب التنويه ان هذا الموضوع لا يقلل من شأن الكارديو و فوائده لصحة الانسان بكونه يحسن من صحة القلب و الشرايين و الرئة. ان بناء العضلات سيساعدك ايضا على القيام بالكارديو لفترات اطول و بذلك استهلاك سعرات حراريه اكثر, و يقلل الام الجسم و المفاصل و يضيف ايضا تغيير جيد لروتينك الرياضي حتى لا تصاب بالضجر و يعطيك دافع اكبر للاستمرار بالرياضه اليوميه.
0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *